حوار| رئيس مجلس إدارة "إيليت": "نبني أول مدرسة دولية في سوهاج"

الأربعاء 29 نوفمبر 2017 07:36 م
image
صورة للمدرسة تحت الإنشاء من صفحتها على فيسبوك
يرى أحمد القصير موجه اللغة الإنجليزية، ورئيس مجلس إدارة مدرسة "إيليت" الدولية، أول مدرسة دولية -تحت الإنشاء- في سوهاج، أنه يتوجب على كل الجهات والأشخاص المهتمين بالتعليم التنافس من أجل تقديم خدمات تعليمية جيدة لأبناء مصر، جيل المستقبل. ويراهن كثيرًا على إقبال أهالي سوهاج والصعيد بشكل عام على التعليم الدولي.
 
"أهل سوهاج" يحاور الأستاذ أحمد القصير لنعرف تفاصيل أكثر عن المشروع:

-ما هو الهدف الأساسي لوجود مدرسة دولية بمحافظة سوهاج؟
 
الصعيد دائما يفتقد للخدمات التعليمية الجيدة، خاصة التعليم الدولي، لذلك كانت هذه المدرسة فرصة لي لتحقيق حلمي بوجود منظومة تعليمية، تثبت أنه من الممكن أن يكون التعليم متعة في حد ذاته. ونحقق أحلام الآباء في تكوين شخصية الطفل، وتنمية مواهبه.
 
-وهل ستتقبل محافظة سوهاج فكرة إنشاء مدرسة دولية؟
 
أتوقع أن يكون الإقبال كبيرًا جدًا على المدارس الدولية، فكثير من أبناء سوهاج حريصون على تعليم أولادهم في أفضل الظروف الممكنة، لذا نرى أن كثيرًا من أبناء سوهاج ينتقلون إلى القاهرة بحثًا عن ظروف أفضل لتعليم أبنائهم في المدارس الدولية.
 
- ما هو الفكر المختلف الذي ستقدمه المدرسة؟
 
أن نكون بالنسبة للطلاب المدرسة والمنزل، حيث يتعلم الأولاد والبنات السلوكيات الصحيحة، ونساهم في بناء شخصياتهم، و نستخدم التكنولوجيا في أفضل صورها من أجل التعليم. وكذلك العمل بنظام اليوم الكامل، حيث يستطيع الطلاب تأدية واجباتهم المنزلية داخل المدرسة، ويتفرغون في منازلهم لعمل أبحاث إضافية.
 
كما أن المدرسة حريصة على الأنشطة المختلفة من موسيقى ورسم وألعاب رياضية، وإنشاء ملاعب اسكواش، وجيم، وكافة الرياضات الفردية، التي تساعد الطلاب على بناء شخصية رياضية وعلمية وثقافية تناسب العصر الذي نعيش فيه.

-هل تم الانتهاء من إنشاء المدرسة بالفعل؟

وضعنا حجر الأساس منذ عام تقريبًا، والآن تم الانتهاء من تشييد البنية الهيكل الخرساني بالكامل، وجارٍ الانتهاء من التجهيزات الداخلية بالكامل.
 
-ما هي رؤيتك للمدرسة؟
 
أن تكون واحدة من أفضل المدارس على مستوى مصر، وأن تؤهل الطلاب للالتحاق بأي كلية أو جامعة على مستوى العالم، وبخاصة الكليات الكبرى في أمريكا وبريطانيا.