مدارس بسوهاج في أول أسبوع دراسة.. "مدير علي السور" و"التشطيبات مستمرة"

الخميس 28 سبتمبر 2017 04:57 م
image
مدير المدرسة الإعدادية بالبلينا يجلس على السور لمنع الطلاب من الهروب
لم يمر أسبوع علي بدء الدراسة إلا وتوالت الأزمات و المشكلات علي طلاب المدراس بسوهاج، سواء بسبب سوء التنظيم و الإدارة من قبل المسئولين عن المدرسة، أو لشغب الطلاب، وخلال التقرير نستعرض أهم أحداث أول أسبوع دراسة بسوهاج.
أعمال بناء
استقبلت  مدرسة "سوهاج الثانوية بنات" طلابها بأعمال البناء في فناء المدرسة، في أول أيام الدراسة، حيث  فوجئن باستمرار تواجد العمال، والميكنات، ومعدات ومواد البناء، الذي لا يزال قائمًا في فناء المدرسة, وأثناء اليوم الدراسي، حيث يتم بناء مبنى ابتدائي لطلاب مدرسة "طه حسين الابتدائية المشتركة"، داخل مدرسة "سوهاج الثانوية بنات"، لعدم قدرة  مدرسة الابتدائى على استيعاب  أعداد الطلاب المتزايدة.
زي مدرسي 
أما "سوهاج العسكرية الثانوية" فلم يلتزم الطلاب بالزي المدرسي المحدد لهم، بالإضافة إلى عدم انتظام جدول سير الحصص بالمدرسة، و عدم التحكم في الطلاب، حيث أصبح سور المدرسه مأوي لاغلب الطلاب بعد الفتره الاولي من اليوم الدراسي.
مدير على السور 
بعد هروب الطلاب من أعلى سور المدرسة الإعدادية القديمة بالبلينا، جلس مدير المدرسة فوق السور، ليحاول منع أكبر عدد من الطلاب من الهروب، في ثاني أيام الدراسة، نظرًا لعدم وجود أفراد أمن لمنع الطلاب من الهروب من المدرسة.
تشطيب
وفي مدرسة اللغات الرسمية بالشرق، انتهت نسبه كبيرة من تجديدات للمدرسة، ولكن المكان مازالت به آثار الترميم و التشطيب، مما يتسبب بوجود عوائق لطلاب المدرسة، بالإضافة إلى خلل في انتظام جدول حصص الطلاب و عدم و جود فناء للمدرسة بسبب أعمال التجديد التي لم تنتهي كاملًة حتي الآن.
 
image image image