إبداع| رسالة من منتحر

السبت 15 يوليو 2017 03:32 م
image
كتبت - رضوى عمران متى يموت الإنسان؟!.. هل عندما يتوقف قلبه عن النبض؟!، أن عندما تتوقف أنفاسه؟، لا بل يمكن أن يموت الإنسان في اليوم الواحد ألف مرة، دون أن يتوقف قلبه عن النبض، ويحدث ذلك عندما يفقد أيمانه بنفسه، ويفقد بوصلة هدفه في الحياة، فيفقد بعد ذلك رغبته في الحياة فيموت. نعم يموت الشخص حينها بكل بساطة، فلا تستغرب كثيرًا ما أقوله، والدليل على ذلك تلك الكلمات، التي كتبها أحدهم قبل أن يقدم على الانتحار: "انتحرت ولكن قلبي مازال ينبض، باختصار فقدت أيماني بذاتي، ولم يعد لدي القدرة على الثقة بنفسي من جديد، أصبحت شخصًا كما يريدني الجميع، أصبحت هذا الشخص الناجح الذي تمناه والدي، شخص يبتسم في وجه الجميع، لكنه يتمنى الهرب منهم في أقرب وقت ممكن.. باختصار فقدت أيماني.. قتلت نفسي بيدي عندما سمحت للأخرين بتحريكي كالدمى بأيديهم، ومع كل يوم يمر أشعر بالندم لأنني لم أرضِ ذاتي، فكم أتمنى أن يعود بي الزمن، لأتخذ قرار كان بإمكانه أن يساعدني على الحفاظ على حياتي، وأن اقي نفسي من الوقوع في هذا الهلاك الداخلي، كان يمكنني أن أسيطر على حياتي كما اخترت لها، ولكن هيهات، لن ينفع الندم الأن، وإن سألتني يا من تقرأ كلماتي لماذا أقول ما أقوله الأن، سأجيبك أنني أصبحت ناقمًا ساخطًا على كل شئ حولي.. وأكتب ما أكتبه الأن وأنا أطفئ سيجارتي، التي صارت رفيقتي، تقتلني هي الأخرى ببطئ، كما فعل كل من حولي، ولكن لا بأس فكما قلت لك يا عزيزي أنا مت بالفعل حين فقد أيماني بذاتي.. وهدفي من تلك الرسالة هو تذكير من يقرأها أن حايته ملك له، وعليه أن يحياها كما يريد، وألا ينسى أن يرضي ربه فيها، ولا يسمح للأخرين أن يحددوا له من يكون، وأن يعلم أنه إن لم يلائمه قدره، فعليه أن يعيد صنعه من جديد، فهو وحده من يملك الاختيار.. وعليك أن تعلم يا عزيزي أن النجاة هذا الانتحار الذي تعرضت له، أسهل من الانتحار بقتل نفسك، أو شنق نفسك، لأنه يمكنك العدول عنه، وأن تعود للبدء من جديد، لذا احذر أن يفوت الآوان". أنتهت.

موضوعات متعلقة